Skip to content

التضحية بالإبل والبقر

الخميس 2012/11/15

يجوز التضحية بالإبل والبقر. فيجوز أن يشترك سبعة في بدنة أو بقرة، وسواء كانوا متطوعين أو مفترضين أو بعضهم متطوعاً وبعضهم مفترضاً، وسواء كانوا أهل بيت أو أهل بيوت، وسواء كان بعضهم يريد اللحم وبعضهم يريد القربة، فالكلُّ جائز، فقد روى البخاري ومسلم عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحّى عن نسائه بالبقر. وروى مسلم عن جابر قال: أُحصرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحديبية فنحرنا البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة. ولا تجب الأضحية بمجرد الشراء بل لابد مع النية من التقليد أو الإشعار أو التلفظ لتنضم الدلالة الظاهرة إلى النية والأفضل أن يضحّي في داره وبمشهد أهله.

Advertisements

From → الفقه

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: